close

  My ShoppingCart


items
TOTAL:

Show Cart

{{ page.ImageAlt }}

Mirka نبذة عن

على مدى عقود من الخبرة والالتزام القوي بتطوير المنتجات أصبحت Mirka شركة متخصصة رائدة في صناعة مواد الصنفرة المرنة والمنتجات التي تعمل على تلميع الأسطح دون غبار. وقد دُعمت هذه الابتكارات بشكل أكثر من خلال تبني عمليات إنتاج مستحدثة لمواد الطلاء الجديدة. وبفضل التزام الشركة القوي بالتصميمات والتطويرات المبتكرة، فقد ابتكرت وحدة الأدوات الكهربائية الجديدة بشركة Mirka ماكينات صنفرة وتلميع متقدمة تعمل على تقديم فوائد رائعة للمستخدمين. توفر هذه الماكينات للعملاء إمكانية الحصول على حلول صنفرة كاملة لتلبية احتياجاتهم الخاصة من خلال مجموعة من الملحقات الممتازة والفعّالة.

تعمل شركة Mirka على التوسع عالميًا من خلال شركاتها التابعة المنتشرة في أوربا، وأمريكا الشمالية والجنوبية وأسيا. ويقع المقر الرئيسي ومكان الإنتاج في فنلندا. ويتم تصدير أكثر من 90% من منتجاتنا وبيعها في أكثر من 80 دولة.

المرافق

تقع مرافق إنتاج شركة Mirka والمقر الرئيسي وقسم الأبحاث والتطوير في جيبو على الساحل الغربي بفنلندا. يتم تصنيع المواد الأساسية النسيجية للمنتجات النهائية في كاريس. ومن ضمن عمليات الإنتاج، تخزين المنتجات تامة الصنع وشحنها في أورفيس، بالقرب من جيبو، حيث يتم تصديرها إلى جميع أنحاء العالم.

توجد اتصالات وثيقة بين الشركات التابعة التي يبلغ عددها خمسة عشر شركة الواقعة في المملكة المتحدة، وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية والسويد (توجد مقرات للفرع في النرويج والدنمارك) وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمكسيك والبرازيل وسنغافورة والصين وروسيا وكندا والهند وتركيا وبين العملاء على المستوى المحلي.

المسؤولية عن البيئة

المسؤولية البيئية هي جزء طبيعي من أنشطة Mirka وعمليات تطوير منتجاتها. ونحن حريصون على مراعاة البيئة في جميع أنشطتنا من خلال اتباع نظام الإدارة البيئية ISO 14001.

كما أننا نضع بالفعل المشكلات البيئية وسياسة إعادة التدوير في اعتبارنا منذ مرحلة تخطيط المنتج. فنحن لا نقف فقط على مراعاة الآثار البيئية لعملياتنا فحسب، بل نتعاون أيضًا مع المتعهدين الفرعيين التابعيين لنا من أجل الاهتمام بالآثار البيئية في جميع مراحل التخطيط وعمليات الإنتاج.

ثمة جانب آخر من سياستنا البيئية يوضح ضرورة عمل أجهزة ومواد السنفرة التي يتم تصنيعها في Mirka لفترة طويلة. كما يكمن أيضًا أحد أهداف تطوير منتجاتنا في تحسين مستوى تحمل المنتجات لفترة أطول، الأمر الذي سيؤدي إلى تخفيض كمية المخلفات. كما أننا نسعى أيضًا إلى تسهيل إعادة تدوير حزم منتجاتنا. فضلاً عن الهدف الرامي إلى تطوير مواد جديدة أكثر صداقة للبيئة من المنتجات الحالية.

فنحن نسعى دومًا إلى تحسين بيئة عمل عملائنا وتطوير ميزات الراحة بمنتجاتنا أيضًا. فها هي مواد السنفرة الخالية من الأتربة Abranet®‎ المطورة والمبتكرة من قبل شركة Mirka والحائزة على براءة اختراعها تسهم في إجراء تحسينات كبيرة على مستوى سلامة بيئة العمل وتعمل على تقليل الآثار البيئية. فلا شك أن مواد Abranet®‎ تسهم بشكل ملحوظ في تحسين ظروف العمل التقليدية الملحة تحسينًا كبيرًا في المصانع ومحلات الدهانات من خلال تقليل انتشار الغبار الخطير في الهواء عند إجراء السنفرة. ومن ثم يتفادى العمال التعرض إلى الأتربة وتقل حاجتهم إلى استخدام مكيفات الهواء، ولا شك أن ذلك يسهم في تخفيض تكاليف استهلاك الطاقة.

فنحن نصرف جل اهتمانا إلى الكفاءة البيئية والتطوير المستمر ونضعهما نصب أعيننا عند اختيارنا للمواد الخام وتخطيط هيكل منتجاتنا. وجدير بالذكر أن عملية الإنتاج الصديقة للبيئة تتميز أيضًا في معظم الحالات بكونها اقتصادية ودقيقة وفعالة وآمنة. ومن ثم فإن هذه الأنواع من العمليات هي التي نريد تبني تطويرها والعمل بها.

الجودة من البداية إلى النهاية

يوضح شعار Mirka "الجودة من البداية إلى النهاية" المعايير الرفيعة للشركة التي يمكنكم جميعًا رؤيتها. لقد وضعنا معاييرًا عالية لأنفسنا ولبيئتنا، ومنتجاتنا والابتكار هو مقدمة نجاحنا. يتم تشجيع الموظفين في شركةMirka على مواصلة تحدي المفاهيم التقليدية وتطبيق تفكير ابتكاري لتطوير حلول فريدة توفر للعملاء سطحًا نقيًا. فعلى سبيل المثال، ساهم مفهوم سنفرةMirka الشبكية في جعلها الشركة المصنعة الأولى لمواد السنفرة في العالم التي قامت بابتكار حل سنفرة دون غبار يحقق بالفعل ما وضع من أجله - سنفرة دون غبار!

فشركة Mirka هي الشركة الأولى في مجال مواد السنفرة التي يتم تقييمها واعتمادها بصورة مستقلة لأهم ثلاث معايير للجودة - نظام ضمان الجودة ISO 9001:2000، ونظام الإدارة البيئية ISO 14001، ونظام إدارة الصحة والسلامة المهنية OHSAS 18001.

المنتجات المبتكرة

 ساهم تركيز شركة Mirka على البحث والتطوير في تمكينها من تقديم مجموعة كاملة من المنتجات التكميلية والأدوات ومواد السنفرة ذات الجودة العالية والمتميزة تقنيًا. واليوم تُقدم شركة Mirka حلاً مبتكرًا يقدم فوائد حقيقة للعميل من حيث السرعة، والكفاءة الممتازة، وجودة تشطيب السطح إضافة إلى الفعالية من حيث التكلفة عند التعامل مع الاستخدامات الأكثر إلحاحًا.

تتضمن المجموعة الشاملة منتجات فريدة وحائزة على براءة اختراع مثل Abralon وAbranet والتي حظت سريعًا بمكانة مرموقة في مجال مواد السنفرة. وفي الحقيقة، فقد أثبت أداء تقنيات صقل الأسطح الخالية من الأتربة المبتكرة تفوقًا كبيرًا مقارنة بالأنظمة التقليدية، وساهم في تغيير مفاهيم العديد من الأشخاص العاملين في مجال السنفرة.

ومن خلال تحسين الكفاءة وتخفيض التكاليف، كان من السهل أن نرى مجموعة منتجات Mirka أكثر من مثليتها في الاستخدامات الأكثر إلحاحًا.

فشركة Mirka هي الشركة الأولى "لحلول السنفرة المتكاملة"!

تاريخ الشركة

أسس المهندس Onni Aulo شركة Mirka في مدينة هلسنكي عام 1943. ولم يكن للشركة أي إنتاج حتى يناير 1946 نظرًا لظروف الحرب والمشاكل التقنية في ذلك الوقت. وقد نجح Onni Aulo في غضون نصف عام فقط في تعلم كيفية إدارة عملية الإنتاج، الأمر الذي كان يُعد إنجازًا إلى حد ما بالرغم من وجود العقبات والقوانين الصارمة المفروضة آنذاك. وبعد العديد من الانتقالات والنجاحات الاقتصادية المتنوعة، قررت الشركة عام 1962 الانتقال إلى كيتولا في جيبو لوجود مرافق مناسبة. وفي عام 1966 اشترت Oy Keppo Ab شركة Mirka، وفي عام 1973 اندمجت الشركتان.

وقد تم بالفعل في مطلع الستينات تصدير كميات كبيرة من منتجات Mirka إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا العظمى وآيسلندا. وبفضل نمو أسواق الصادرات تضاعفت الإنتاجية عما كانت عليه عام 1965. وفي نهاية السبعينات، وصل معدل الصادرات إلى 54 % من إجمالي المبيعات.

ومن أجل استمرار الشركة في السوق العالمي لمواد السنفرة، كان لابد من التخلي عن منتجات الجملة الرخيصة والتركيز بدلاً من ذلك على تطوير المنتجات وجودتها. وفي عام 1969، دخلت أول دفعة من المنتجات الممتازة إلى السوق، وفي العام ذاته بدأ تصنيع الأقراص ذاتية الالتصاق، والتي لا تزال من أهم منتجات الشركة حتى اليوم.

ونظرًا لأن المنتجات الجديدة تطلبت معدات إنتاج أفضل ومرافق أكبر، قررت الشركة عام 1972 شراء مصنع حديث كان جاهزًا للعمل في العام التالي.

وفي عام 1977 تم نقل أجزاء من عملية الإنتاج إلى مدينة أورفيس. وبمرور السنوات تم توسيع مصنع أورفيس بشكل تدريجي، وتمت آخر التوسعات في 2003. وبين الثمانينات والتسعينات تم أيضًا توسيع مصنع جيبو تدريجيًا. ولقد كان المخزن الآلي، برج جامبو، والذي يعد بمثابة نقطة تحول لشركة Mirka في جيبو، جاهزًا للعمل عام 1996، وفي سبتمبر 2004 تم افتتاح المبنى الأحدث، الصالة رقم 9 والمرافق المكتبية.

تم تأسيس أول شركة للمبيعات في المملكة المتحدة عام 1976 وفي ألمانيا عام 1980، كما تم تأسيس شركة تابعة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1985، وأعقب ذلك إنشاء شركات تابعة في السويد وفرنسا عام 1992 وإيطاليا عام 1995وإسبانيا عام 2003. وأُسس مكتب للتصدير في ماليزيا عام 1996 وتم نقله في عام 2000 إلى سنغافورة، واليوم تُدير إحدى الشركات التابعة المنطقة المطلة على المحيط الهادي في آسيا بأكملها. كما افتتحت Mirka في عام 2006 شركات تابعة لها في البرازيل والمكسيك ومكتبًا تمثيليلاً لها في شنغهاي بالصين. وتحول المكتب التمثيلي بالصين في 2008 إلى شركة تابعة مستقلة. كما أسست Mirka في هذا العام أيضًا شركة تابعة في روسيا. وتم تأسيس شركة تابعة جديدة في كندا عام 2009. وفي العام ذاته، تم تحويل الشركة التابعة في السويد إلى Mirka الاسكندنافية ولها فروع في النرويج والدنمارك. وتم تأسيس أحدث الفروع عام 2010 في الهند لتعزيز وضع Mirka في أسيا.

واليوم أصبحت Mirka شركة عالمية وعضوًا بـ KWH Group. وKWH Group تم تأسيسها عام 1984 عند شراء Oy Keppo Ab نصف أسهم Oy Wiik وHöglund Ab. وتعتبر KWH Group عنصرًا فاعلاً عالميًا في عالم الصناعة اليوم.